الخميس 18 يوليو 2024 08:31 مـ

جوود كار | Goud Car

أخبار عالمية

«بنتلي» تكشف عن أبحاثها لتحقيق طفرة في صناعة المحركات الكهربائية

بنتلي
بنتلي

أعلنت شركة «Bentley Motors»، اليوم، السبت، عن دراسة بحثية مدتها ثلاث سنوات، تهدف إلى إحداث ثورة في استدامة المحركات الكهربائية.

ودعمًا لالتزام «Bentley» بتقديم سيارات هجينة أو كهربائية فقط بحلول عام 2026، فمن الممكن أن تشهد النتيجة استخدام مغناطيسات أرضية نادرة معاد تدويرها في المحركات لأول مرة.

وتهدف الدراسة، التي تحمل عنوان «RaRE» أي «إعادة تدوير الأرض النادرة للآلات الإلكترونية»، في جامعة برمنغهام في ابتكار طريقة لاستخراج المغناطيس من إلكترونيات النفايات.

إضافة إلى ذلك، سيعمل المشروع على توسيع نطاق هذه العملية وإعادة توجيه المواد المغناطيسية المستخرجة إلى مغناطيسات جديدة قابلة لإعادة التدوير لاستخدامها في المحركات الإضافية المخصصة، إضافة إلى مزايا الاستدامة التي ستوفرها «RaRE»، وكذلك المحركات المخصصة التي تم إنشاؤها من خلال هذه الطريقة بتقليل التعقيد من خلال التصنيع مع دعم تطوير سلسلة التوريد في المملكة المتحدة لكل من الإنتاج الضخم والمكونات منخفضة الحجم.

وتعليقًا على طموحات بنتلي البحثية، قال الدكتور ماتياس رابي، عضو مجلس إدارة شركة «بنتلي موتورز»: «مع تسريع رحلتنا نحو الكهربة، وتقديم السيارات الهجينة أو الكهربائية فقط بحلول عام 2026، والكهرباء الكاملة بحلول عام 2030، من المهم أن نركز على كل جانب من جوانب استدامة السيارة، بما في ذلك الأساليب المستدامة للحصول على المواد والمكونات».

وذكر، أن «RaRE» تعد بتغيير تدريجي في إعادة التدوير الكهربائي، ما يوفر مصدرًا لمحركات الجهد المنخفض المصممة لعدد من التطبيقات المختلفة، مضيفًا «نحن على ثقة من أن النتائج ستوفر أساسًا لمحركات كهربائية مستدامة تمامًا».

وأضاف، ستُجرى هذه الدراسة بالتوازي مع برنامج بحث «OCTOPUS» التابع لشركة «Bentley»، والذي يهدف إلى تحقيق تقدم كبير في مجموعات نقل الحركة الكهربائية ذات المحور الإلكتروني، وذلك باستخدام محور مغناطيسي إلكتروني متكامل تمامًا وخالٍ من العناصر الأرضية والذي يدعم هندسة المركبات الكهربائية.

جوود كار | Goud Car
سيارات بنتلي أخبار السيارات عالم السيارات سوق السيارات

أخبار عالمية