الجمعة 3 فبراير 2023 09:51 مـ

جوود كار | Goud Car

راليات وسباقات

العربي الصغير كريستوفر فغالي يولد عملاقا،وينتزع لقب فئة مايكرو في نهائي كأس تحدِّي روتاكس ماكس الدولي للكارتينج.

GoudCar جوود كار

إنجازٌ كبير يُسجَّل للُبنان وللعرب أيضاً في ميادين رياضة السيارات، فقد فازَ السائق اللبناني كريستوفر فغالي بلقب فئة "مايكرو" في النُسخة الثانية من السباق النهائي من كأس تحدِّي روتاكس ماكس الدولي، الذي أُقيمَ على حلبة الغرب للكارتينج في بورتيماو بالبُرتُغال، بين يومي مُتغلِّبًا على الكثير من أقرانِهِ القادِمين من أوروبا والمنطقة العربي.

تُعتبر فئة "مايكرو" أولى درَجات التسابق في سباقات روتاكس للكارتينج، وهي مُخصصة للسائقين الصغار الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 و 11 سنة، يليها صعودًا فئات "ميني" و "جونيور" وُصولًا لفئة "سينيور" للكبار، في حين يُعتبر تحدِّي روتاكس ماكس الدولي أحد بُطولات الكارتينج الدولية.

كان المُقرَّر إقامة هذا السباق على حلبة لومان للكارتينج الدولية الشهيرة في فِرنسا خلال الفترة ما بين 28 يوليو إلى الأول من أغسطس،لكن تم تأجيل هذا الموعد بسبب الظروف الاستثنائية الناجِمة عن جائحة "كوفيد 19" إلى موعده الجديد في شهر كانون الثاني في البُرتُغال، وذلك لإتاحةِ المجال لأكبر عددٍ من المُشاركين من أنحاء العالم للمُشاركة في السباق. واختيرت حلبة الغرب البُرتُغالية جنوبي أوروبا نظرًا للطقس المُناسب خلال الشتاء الأوروبي، ولكونها حديثة الطراز مع تجهيزات مُمتازة إذ تُعتبر من أكبر حلبات الكارتينج الأوروبية، وتأسست في العام 2010، واستُخدم مسار بطول 1.6 كيلومتر في هذه الجولة، علمًا بأن حلبة الكارتينج هذه تُشكِّل جُزءًا من مشروع مُجمَّع الغرب لرياضة السيارات في المنطقة، الذي يضم أيضاً حلبة سباق عالمية من الدرجة الأولى أستضافت في شهر (أكتوبر) الماضي سباق جائزة البُرتُغال الكُبرى للفورمولا وان . شارك في النهائي العالمي في مُختلف الفئات 229 سائقًا من 34 بلدًا.

جديرٌ بالذكر أنه لم يكُن من المُقرَّر أن يُشاركَ كريستوفر فغالي في هذه الجولة أساسًا، إذ كان هدفه أساسًا التحضير للمُشاركة في نهائيات روتاكس الكبرى 2020 في البحرين، التي كان من المقرر للمرة الأولى في المنطقة، لكن تداعيات جائحة "كوفيد 19" اضطرت المُنظمِّين لتغيير مكان إقامته إلى البُرتُغال على حلبة الغرب في بورتيماو في الفترة ما بين 23 و 30 يناير 2021 .

هذه المُعطيات دفَعت عبدو فغالي، بطل الراليات اللبناني الشهير ووالد كريستوفر، للذهاب إلى السباق النهائي من كأس تحدِّي روتاكس ماكس، من أجل إتاحة المجال لابنه للتعرُّف جيدًا على الحلبة والتعلُّم عليها واكتساب الخبرة خاصةً من السائقين الأوربيين، كما شكَّلَت فُرصة لتعلُّم التسابق على المسارات المُبتلة،حيث لم يسبق لكريستوفر المُشاركة في سباقات رسمية تحت الأمطار أو على مسارات مُبتلة، نظرًا إلى أن مُواصفات الحلبات اللبنانية ونوعية الأسفلت الزلقة لا تسمح بإقامة سباقات تحت الأمطار، وكل ما في رصيده بضعة تدريبات خاصة من والده للتسابق في هذه الظروف.

عودةً للتحدي، شارَكَ كريستوفر في فئة "مايكرو"، والتي ضمَّت 25 سائقًا من 15 بلدًا أوروبيا ولُبنان يُعتبرون من أفضل سائقي الكارتينج في فئتهم، وتألَّفَ السباق من عددٍ من الجولات، كانت البداية مع التجارب الحرة غير الرسمية يومي الثُلاثاء 9 والأربعاء 9 صباحًا، مع 6 فترات، كل واحدة مُدَّتها 8 دقائق. تبِعها التجارب الحرة الرسمية يومي الأربعاء والخميس صباحًا. مُقسَّمة على 4 فترات كل واحدة 8 دقائق. تبِعها ثلاث فترات سباقات قصيرة للتحمية والسباقين قبل النهائي والنهائي.

أحتل كريستوفر فغالي المركز العاشر في أول جولة من التجارب الحرَّة، كانت تلك أسوأ مركزٍ له خلال الجولة، إذ سُرعان ما تأقلَم مع الحلبة والظروف جيدًا وتواجَد دائمًا ضمن المركز الثلاثة الأولى في باقي مراحل الجولة، وصعد للقمة في فترة التجارب الحرة العاشرة، وسجَّل فغالي توقيت 1:23:189 دقيقة خلال التجارب التأهيلية الثالثة ، وأستمرت الأوقات بالتحسُّن بفضل تحسُّن حالة المسار والتأقلم عليها، لا بل أظهر براعةً على المسارات المُبتلة بمياه الأمطار حلال إحدى الفترات وأنهاها أولًا، بفارق تجاوزَ 10 ثواني عن أقرب مُلاحقيه، حيث إن تعودُّه على المسارات الزلقة في لبنان أفادُه في السيطرة على السيارة والتحكم بها حتى عند الانزلاق الجانبي.

أخذَت المُنافسات مُنحنى تصاعديًا وجديًّا إلى أن وصلت ذروتها في التجارب التأهيلية، حيث أحتل المركز الأول، وأنطلق أولًا في سباقات التحمية والسباقين قبل النهائي والنهائي، كان المسار جافًا في السباق قبل النهائي، رغم أن السماء كانت مُلَّبدَةً بالغُيوم، وتألَّفَ من ثمانِ لفّات، أنطلَقَ كريستوفر من المركز الأول ونجحَ مُنذ اللفة الأولى ببناءِ فارقٍ مُريحٍ عن مُطاردِه المُباشر السائق البولندي يوليوش أوسييبا، لكن الأخير وقعَ تحت ضغط الهولندي ماكس سادروسكي في المركز الثالث، ومُطاردهم البريطاني جايكوب أشكروفت، تقدَّم البريطاني إلى المركز الثالث خلف خلف فغالي وسادروسكي، وتراجع أوسييبا عدة مراكز، في حين تقدَّم السائق الهولندي ميز هوبِن للمركز الرابع. في المُقدِّمة، حافظ كريستوفر على هدوء أعصابه وواصل بناء فارقٍ زمني عن مُلاحقيه، ليجتازَ خطّ النهاية أولًا بفارق أكثر من ثلاث ثواني عن سادروسكي الذي حافظَ على مركزه رغم ملاحقة أشكروفت الشديدة له. سجَّلَ كريستوفر فغالي أفضل توقيت له خلال هذا السباق 1:11.722 دقيقة.

شارك كريستوفر فغالي في هذا السباق مُستخدمًا سيارة كارتيغ من تحضير فريق دان هولاند للسباقات، وتألَّفَت من هيكل "كاي آر" وإطارات "موجو" و مُحرِّك "روتاكس".

جوود كار العربي الصغير كريستوفر فغالي يولد عملاقا وينتزع لقب فئة مايكرو في نهائي كأس تحدِّي روتاكس ماكس الدولي للكارتينج.

راليات وسباقات