الجمعة 31 مايو 2024 02:12 صـ

جوود كار | Goud Car

أخبار عالمية

شركات سيارات في أمريكا تندد بإضرابات العمال في مصانعها

GoudCar جوود كار

الألمانية

سارعت شركات سيارات كبرى إلى التنديد بالإضراب الذي نظمته نقابة لعمال صناعة السيارات في الولايات المتحدة، وسط خلاف بين الطرفين بشأن الرواتب والأمن الوظيفي

وأعلنت نقابة "يونايتد أوتو وركرز" لعمال صناعة السيارات في الولايات المتحدة تنظيم إضراب في مصانع تابعة لشركات فورد وجنرال موتورز وستيلاناتيس، مما ينذر بمواجهة طويلة ومكلفة بين الطرفين.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أنه بعد انقضاء المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق بحلول منتصف الليلة الماضية، بدأ العمال الإضراب في مصنع شركة فورد بولاية ميتشجن، الذي ينتج السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات برونكو، ومصنع شركة جنرال موتورز في ميسوري، الذي ينتج سيارة النقل الخفيف شيفي كولورادو، وكذلك مصنع شركة ستيلاناتيس في توليدو، الذي ينتج السيارة الجيب رانجلر.

وذكرت شركة ستيلاناتيس في بيان بالبريد الإلكتروني، نقلته وكالة بلومبرج: "نشعر بخيبة أمل بالغة بسبب رفض رئاسة نقابة يونايتد أوتو وركرز الانخراط بشكل مسؤول للتوصل إلى اتفاق عادل يصب في صالح موظفينا وعائلاتهم وعملائنا".

وأضافت ستيلاناتيس، بعد بدء الإضراب: "سوف نضع الشركة على الفور في وضعية الطوارئ، وسوف نتخذ كافة القرارات الهيكلية المناسبة لحماية عملياتنا في أمريكا الشمالية".

وقالت شركة جنرال موتورز إنها "تشعر بخيبة أمل بسبب أفعال رئاسة نقابة يونايتد أوتو وركرز، رغم الحزم الاقتصادية غير المسبوقة التي طرحتها الشركة، بما في ذلك زيادة تاريخية في الأجور، والالتزامات التصنيعية، وسوف نواصل التفاوض بنية حسنة مع النقابة من أجل التوصل إلى اتفاق بأسرع ما يمكن".

ومن جانبها، ذكرت فورد في بيان أن "المقترح المقابل من النقابة يعكس تحركا محدودا عن مطالبها الأولية"، مضيفا أن هذه المطالب سوف تعطي دفعة تنافسية إضافية لصالح الشركات المنافسة التي لا تضم عمالا من أعضاء النقابة مثل تسلا وتويوتا موتور كورب".

ونقلت بلومبرج عن شون فاين، رئيس نقابة "يونايتد أوتو وركرز"، قوله في ساعة متأخرة مساء أمس الخميس: "الليلة، ولأول مرة في تاريخنا، سوف ننظم إضرابا بالشركات الثلاث الكبرى في آن واحد"، مضيفا: "هذه الاستراتيجية سوف تجعل الشركات في حالة تكهن، وسوف تعطي مفاوضينا أقصى درجة من النفوذ والمرونة خلال المفاوضات".

واستطرد: "إذا ما احتجنا للتحرك بشكل شامل، فإن كافة الخيارات مطروحة على المائدة".

وذكرت النقابة أن 12700 عامل من المصانع الثلاثة سوف يشاركون في الإضراب، وسوف يحصلون على 500 دولار أسبوعيا لكل منهم كتعويض عن الإضراب.

وتقول بلومبرج إن هذه الاستراتيجية تهدف إلى خفض إنتاج السيارات المربحة بشكل منهجي، مع الحد من تأثير الإضراب على صندوق الإضرابات الخاص بالنقابة. وأكدت النقابة أنها قد تمدد الإضراب إلى مواقع جديدة حسب سير المفاوضات.

SsangYongEgypt

أخبار عالمية