الثلاثاء 18 يونيو 2024 05:53 صـ

جوود كار | Goud Car

أخبار عالمية

بالصور:سكودا تحكي قصة نجاح عمرها 125 عاما

GoudCar جوود كار

في عام 1895 وبالتحديد في 18 ديسمبر كتب التاريخ أول سطوره المضيئة في قصة حياة واحدة من أعرق شركات السيارات في العالم سكودا. 

البداية كانت صدفة لكن النجاح والاصرار والمثابرة لم يكن صدفة .

مؤسس الشركة فاتسلاف كليمنت كانا شابا لم يتجاوز الثلاثين عاما في مملكة بوهيما التشيك حاليا يعمل بائعا للكتب فى عام 1895 وبالتحديد فى 18 ديسمبر، حيث كان مؤسسها فاتسلاف كليمنت بائعا للكتب وفي عمر الـ26 ولكن قبل ذلك بعام عندما كان يبيع الكتب في ملادا بولسلاف، مملكة بوهيميا (جمهورية التشيك الحالية، والتي كانت جزءًا من النمسا-هنغاريا)، كان غير قادر على الحصول على قطع غيار لإصلاح دراجة بسبب اللغة.

​​​​​​فأرسل كليمنت دراجته إلى المصنعين، Seidel وNaumann، مع خطاب باللغة التشيكية، يطلب منهم إجراء إصلاحات، ولكن جائه الرد باللغة الألمانية، يقول: "إذا كنت تريد منا أن نجيب عليك، فنحن نصر على إرسال رسالتك بلغة نفهمها، فأنزعج وقتها من هذه الرسالة وقرر كليمنت رغم عدم أمتلاكه خبرة تقنية، بدأ بورشة لتصليح الدراجات والإصلاح بنفسه.

سكودا والبداية :

وبالفعل افتتح هو وفاكلاف لورين ورشة عام 1896 في ملادا بوليسلاف، وكان لورين يملك وقتها ورشة مصنعة للدراجات في بلدة ترنوف القريبة.

كان لورين ميكانيكيًا وكان كليمنت بائع كتب ، وكان كلاهما مولعًا بركوب الدراجات.

كانت الخطة هي تقديم دراجة عالية الجودة بسعر معقول وإنتاج دراجات تعمل بالأقدام أو اليدين في الأيام الأولى. وبالفعل قاموا ببيع دراجاتهم الأولي التي تحمل علامة SLAVIA التجارية.

بحلول عام 1899 ، انتقلوا إلى الدراجات النارية. أولهما ، طرازي SLAVIA A و B ، تم تركيب محركاتهما في إطار أقل من المنافسة لتحسين الاستقرار. في الواقع ، أصبح وضعهم المنخفض للمحرك هو المعيار الدولي وساعد الشركة في فترة من النمو السريع.

مع هذا النجاح ، ذهبوا إلى السباق وفازوا بعدد من السباقات المهمة ، بما في ذلك 1905 دوردان ، بالقرب من باريس. كانت تعتبر بطولة العالم غير الرسمية للدراجات النارية وأدت إلى إشادة كبيرة بالعلامة التجارية التشيكية.

عام 1905 هو أيضًا العام الذي أنتجت فيه الشركة أول سيارة لها. كان Laurin & Klement Voiturette A خفيفًا وقادرًا على المناورة وكان مدعومًا بمحرك ثنائي الأسطوانات سعة 1.0 لتر. ساعدت السيارة على السفر بسرعات تصل إلى 40 كم / ساعة (25 ميلاً في الساعة).

بعد عام واحد فقط ، قدمت Laurin & Klement مجموعة من السيارات ذات المحركين والأربع أسطوانات. في عام 1907 ، أنتجت L&K أول 8 أسطوانات ، نوع FF. بحلول هذا الوقت ، أصبحت أكبر شركة مصنعة في الإمبراطورية النمساوية المجرية.

​​​​​​أنتقلت شركة الشريكين كليمنت ولورين لتصنيع السيارات فى عام 1905 وكان أول اصداراتها هى طراز Voiturette A ولكن اضطرت الشركة المؤسسة منذ سنوات للانخراط في الحرب العالمية الأولى مثلها مثل باقى الشركات والتوجه للانتاج الحربى، ولكن بعد انتهاء الحرب في 1918 بدأت الشركة فى صناعة الشاحنات، مما جعلها ثاني أقدم شركة لصناعة السيارات في التشيك بعد شركة تاترا، ومع مرور الوقت أزدادت الصعوبات أمامهم لتنتهي بحريق كبير داخل مصنع عام 1924، ومن وقتها بدأ الشريكين بالبحث عن شريك جديد لأنقاذهما فوجدوا شركة أشغال سكودا "سكودا ووركس وهى شركة صناعية تشيكوسلوفاكيا كبيرة كان يمتلكها إميل شكودا.

وكان إميل شكودا قد ولد في بلزن في 19 نوفمبر 1839 لطبيب وسياسي يدعى فرانتيسك شكودا، درس شكودا الهندسة في براغ وكارلسروه، وفي عام 1866 أصبح كبير المهندسين في مصنع الآلات في إرنست فورست فون فالنشتاين-وارتنبرغ ، الذي تأسس عام 1859 في بيلسن، وبعد ذلك قام بشراء المصنع بعد ثلاث سنوات، في عام 1869، وبدأ في توسيعه، وبناء خط سكة حديد للمنشأة في عام 1886 وإضافة مصنع أسلحة في عام 1890 لإنتاج مدافع رشاشة للجيش النمساوي المجري. استمرت في التوسع على مدار عقد مقبل، وأدرج مقتنياته في عام 1899 باسم أعمال شكودا، والتي أصبحت مشهورة بإنتاجها من الأسلحة في كل من الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية ومجموعة واسعة من المنتجات الصناعية والنقل الأخرى.

وبعد الشراكة مع شكودا أصبح المصنع فى ثلاثينيات القرن الماضي ينتج معظم إنتاجه تحت مسمى شغال سكودا ثم أنفصل تصنيع السيارات وأصبح يعرف باسم AKCIOVA وتحمل علامة سكودا، لتنتج وقتها طرازات مختلفة بقواعد جديدة ونظام تعليق مستقل للعجلات الاربع وانتجت طرازات بوبيولار والرودستر اللطيف ورابيد وفيفورت وسوبيبرب وبذلك استحوذت الشركة على حصة تبلغ 39% من سوق السيارات التشيكوسلوفاكى.

لتأتي الحرب العالمية الثانية وتتحول اشغال سكودا الى جزء من أشغال هيرمان غورينج لتصنيع المعدات الحربية من مركبات وطائرات واسلحة لصالح الجيش الألماني وبعد أنتهاء الحرب عادت الشركة لتصنع عدة طرازات من بينها 1101 المحسنة من طراز بوبيولار وطراز 440 سبارتاك و1201 سيدان وتودور وسوبرسبورت، ثم بعد ذلك يبدأ إنتاج طراز أوكتافيا وهو اسم مشتق من رقم 8 باللاتينية "اكتو" وكانت هى الطراز الثامن الذى يتم انتاجه بعد الحرب العالمية الثانية .

ثم بعد ذلك قامت الثورة الناعمة في تشيكوسلوفاكيا لتخضع معظم الصناعات وقتها للخصخصة مع الشركات العالمية وأختارت وقتها الدولة لشركة سكودا شريكا أجنبيا جديدا وهو مجموعة فولكس فاجن، ثم فى عام 1991 انتقلت 30% من الأسهم للشركة الالمانية وفى عام 1994 اصبحت تمتلك فولكس 60.3% من شركة سكودا حتى زادت فى عام 1995 لتصبح 70% هذه النسبة وتصبح سكودا العلامة التجارية الرابعة لمجموعة فولكس واجن العالمية.

سكودا في جمهورية التشيك هي واحدة من أقدم شركات صناعة السيارات العاملة في العالم ، واليوم ، تبيع العلامة التجارية في أكثر من 100 سوق حول العالم وتهدف إلى جعل سياراتها ذكية.

SsangYongEgypt
سكودا قصة نجاح عمرها 125 عاما أخبار السيارات جوود كار سوق السيارات المستعملة أسعار السيارات في مصر هيونداي – تويوتا كيا كهربائية الكهربائيه جمارك المرور التأمين على السيارات goud c

أخبار عالمية