الجمعة 1 مارس 2024 07:26 مـ

جوود كار | Goud Car

تقرير برلماني بريطاني يحمل مستر بين مسؤولية تراجع مبيعات السيارات الكهربائيةالفضائح تقلص مبيعات مجموعة تويوتا موتور في بداية العام الجديدالحكومة توافق على تعديل الحد الأدنى للأجور للموظفين والعاملين بالدولةرانيا يوسف تنشر صورة أول سيارة اشترتها منذ 30 عامًارئيس الوزراء يترأس اجتماع المجلس الوطني للهيدروجين الأخضرالسكة الحديد :قطارات أسبانى مطور و VIP اعتباراً من أول مارس لتقديم خدمة أفضل لجمهور الركابفيات تكشف عن لاعب عالمي جديد في باقة سياراتهارئيس الوزراء: تسلَّمنا 5 مليارات دولار من الدفعة الأولى لصفقة ”رأس الحكمة”.. ونتسلم غداً 5 مليارات دولار أخرىالشركة المصرية التجارية وأوتوموتيف” تُطلق آودي RS e-tron GT وQ8 e-tron،إطلاق MINI Countryman الجديدة كليًّا في مصرإيطاليا تتواصل مع ”بي.واي.دي” الصينية للسيارات لإقامة مصنع على أراضيها”بوش” الألمانية و”مايكروسوفت” الأمريكية تعتزمان التعاون في مجال تقنية الذكاء الاصطناعي ٍ
أخبار عالمية

FCA تغلق الباب فى وجه «فولكس فاجن» للمرة الثالثة

ألفا روميو VS فولكس فاجن
ألفا روميو VS فولكس فاجن

للمرة الثالثة، أغلقت مجموعة FCA التابعة لمجموعة «ستيلانتس» رابع أكبر مجموعة سيارات فى العالم، الباب فى وجه شركة فولكس فاجن، بعد مطالبة فولكس فاجن شراء شركة ألفا روميو.

وبدأت المناقشات الأولى فى عام 2011 عندما أراد الرئيس التفيذى لشركة فولكس فاجن آنذاك، فرديناند بيتش، بتصريح جرئ فى معرض جينيف الدولى للسيارات، قائلا: إن ألفا روميو ستزدهر تحت مظلة فولكس فاجن خلال 5 سنوات فقط.

ومن بعدها فى عام 2016 تقريباً، بدأت شركة فولكس فاجن فى إجراء خطط لشركة ألفا روميو تحت مظلتها، واتفقت الشركة على أن تستخدم فى سيارات «ألفا روميو» محركات بورش الـ4 إسطوانات، استخدم لأول مرة فى سيارات بورش بوكستر و كايمان فى عام 2016.

وفى ذلك التوقيت ردت عليها شركة ألفا روميو فى تقرير نشر فى مجلة Autocar، حيث قالت «لقد أغلقنا الباب في وجوههم فولكس فاجن والآن يحاولون الوصول إلى النافذة».

والمرة الثالثة التى حاولت فيها فولكس فاجن شراء العلامة التجارية الإيطالية العريقة «ألفا روميو»، كانت فى يونيو 2018، وفى ذلك الوقت كان يريد الرئيس التنفيذى الجديد لفولكس فاجن، «هربرت ديس»، السير على نهج الرئيس التنفيذى السابق الذى فتح المجال.

ومنذ عام 2018، جلس الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن مع الرئيس التنفيذي لشركة فيات كرايسلر FCA، لاقناعه بشتى الطرق على الموافقة لبيع شركة «ألفا روميو» ولكنه رفض فى النهاية.

وحتى بعد إنضمام مجموعة FCA مع PSA وتكوين شركة عملاقة باسم «ستيلانتس»، حاولت فولكس فاجن أيضا ولكن دون جدوى، وكانت حجة فولكس فاجن تستند إلى أنها ستقوى الاستثمارات فى ألفا روميو لأنها تستحق الأفضل، ولكن أعلنت شركة ستيلانتس أنها سترفع استثماراتها لشركة «ألفا روميو»، لتغلق الباب فى وجه فولكس فاجن إلى الأبد، أو على الأقل لفترة طويلة من الزمان.

 

SsangYongEgypt
ألفا روميو فولكس فاجن ستيلانتس

أخبار عالمية