الخميس 25 أبريل 2024 01:03 مـ

جوود كار | Goud Car

أخبار عالمية

أحدث الأرقام والخسائر من أزمة الرقائق الإلكترونية

مصنع سيارات - أرشيفية
مصنع سيارات - أرشيفية

منذ بداية أزمة الرقائق الإلكترونية فى ديسمبر من العام الماضى 2020، وبدأت شركات العالم تعلن عن تخفيض الإنتاج في مصانعها لتجنب الإغلاق الكامل والتوقف التام لمصانعها بسبب النقص الشديد في الرقائق الإلكترونية، وأول شركة أعلنت تأثرها بهذه الأزمة مجموعة فولكس فاجن في الصين، بحسب مقال رئيس تحرير مجلة Automotive News.

وتوالت الشركات فى الصين وخارج الصين، ووصلت إلى جميع الشركات بدون إستثناء، وأعلنوا جميعا تخفيض الإنتاج فى العديد من مصانعهم حول العالم بعد أن أغلقوا المصانع لمدة أسبوع وأسبوعين فى بعض الدول، تجنبا للإغلاق التام لفترة أطول كما ذكرت.

وبعد ازدياد الأزمة وتفاقمها، بدأت AutoForecastSolutions فى نشر تقارير أسبوعية تعلن فيها خسارة العالم من إنتاج السيارات بسبب هذه الأزمة التي ضربت قطاع السيارات بالكامل بعد أزمة كورونا فى 2020.

في 28 أبريل، أعلنت AFS عن أول تقرير رسمى تظهر فيه خسارة العالم من إنتاج السيارات، وأعلنت أنه في أسبوع واحد فقط من 21 أبريل وحتى 28 أبريل، خسر العالم أكثر من 797 ألف سيارة من إنتاج السيارات بسبب أزمة الرقائق الإلكترونية.

وفي تقريرها الثاني، أعلنت أن شركات السيارات وأسواق العالم خسرت مليون و99 ألف سيارة بداية من 7 مايو وحتى 11 مايو، أي في 5 أيام فقط، بزيادة كبيرة فى انخفاض الإنتاج.

وللمرة الثالثة، تعلن عن تقريرها الأسبوعى من 12 مايو وحتى 17 مايو، حيث تتصدر أوروبا الصناعة العالمية في تقدير AFS لهذا الأسبوع للتخفيضات المتوقعة في إنتاج السيارات، وأعلن التقرير أن رينو خسرت 92 ألف و800 سيارة هذا الأسبوع.

وأفاد تقرير AFS أن رينو تقلل إنتاج السيارات في مصانع في فرنسا ورومانيا وتركيا وإسبانيا، مثلما قلص صانعو السيارات الآخرون الإنتاج في مصانع التجميع المختلفة في جميع أنحاء العالم منذ يناير الماضي.

وبحسب التقرير، خسرت أمريكا الشمالية 228 ألف سيارة، نفس رقم الأسبوع الماضي، وخسرت أوروبا 355 ألف سيارة هذا الأسبوع، بينما خسرت الأسبوع الماضي 448 ألف سيارة، وخسرت الصين 126 ألف سيارة، وهو نفس رقم الأسبوع الماضي، وخسرت باقي دول آسيا 252 ألف سيارة، وهو نفس رقم الأسبوع الماضي، وخسرت أمريكا الجنوبية 35 ألف سيارة، وهو نفس رقم الأسبوع الماضى.

وخسر الشرق الأوسط و أفريقيا 11 ألف سيارة، بزيادة ألف سيارة عن الأسبوع الماضي، ليكون إجمالي ما خسره العالم من إنتاج السيارات، مليون و 7 آلاف سيارة خلال الفترة من 12 وحتى 17 مايو، أي في 6 أيام فقط.

 

SsangYongEgypt
الرقائق الالكترونية أزمة الرقائق الالكترونية صناعة السيارات قطاع السيارات

أخبار عالمية